فلسطينيو الضفة الغربية يلاحقون منتجات المستوطنات «من بيت لبيت»

أطلق الفلسطينيون في الضفة الغربية، أمس، حملة وطنية لمكافحة دخول منتجات المستوطنات السوق المحلية، وذلك بمشاركة الآلاف من المتطوعين الشباب، الذين أخذوا ينتقلون من بيت إلى بيت لشرح أهمية مقاطعة هذه المنتجات.

وحمل المشاركون في الحملة، التي أطلق عليها اسم «من بيت لبيت»، نشرات تضم قائمة طويلة بمنتجات المستوطنات. وارتدى المتطوعون قمصانا بيضاء كتب عليها «أنت وضميرك… من بيت لبيت… لا تدخل المستوطنات إلى بيتك… شريان حياة المستوطنات هو استهلاكك لمنتجاتهم».
وقالت محافظ رام الله ليلى غنام: «اليوم نعلن عن انطلاق حملة مكافحة منتجات المستوطنات التي تقتل منتجاتنا الفلسطينية»، مشددة على أنه «يجب مكافحة هذه البضائع لما لها من مخاطر سياسية وصحية».

ودخلت غنام مع فريق من المتطوعين إلى أول بيت حيث سلمت ربة المنزل إيمان عيد كتيباً يحوي قائمة بمنتجات المستوطنات الغذائية، وملصقا يشير إلى خلو هذا المكان من منتجات المستوطنات.

من جهته، قال وكيل وزارة الاقتصاد الوطني عبد الحفيظ نوفل، خلال مشاركته في الحملة، إن «لا تراجع عن حملة مقاطعة المستوطنات». وأوضح أنّ «لا مشكلة لدينا مع المنتجات الإسرائيلية رغم الاتفاقيات التجارية المجحفة. مشكلتنا مع منتجات المستوطنات التي لا مستقبل أمامها في السوق الفلسطينية بجهود كل القوى الوطنية والسياسية والاجتماعية».

وضم كتيّب «دليل مكافحة منتجات المستوطنات»، الذي وزعه الناشطون على المنازل، والذي يقع في 78 صفحة من الحجم المتوسط، قائمة بالصور لمنتجات غذائية وصناعية ومواد تنظيف وبناء، وأسماء المستوطنات التي تنتجها، فيما طلب المتطوعون من أصحاب المنازل التي قاموا بزيارتها التوقيع على وثيقة «عهد الكرامة» ومما جاء فيها «نحن أبناء الشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه وأديانه وفئاته العمرية قد اجتمعنا على الرغبة والإصرار في النهوض والتخلص من تبعات المستوطنات وأثارها في مدننا وقرانا ومخيماتنا… وسنواصل حتى يخلو كل بيت فلسطيني من إنتاج المستوطنات».

وفي السياق، أتلفت السلطة الفلسطينية كميات كبيرة من فاكهة البطيخ بعد مصادرة شاحنات كانت تنقلها من مستوطنات إلى محافظتي بيت لحم وجنين. وقال مدير الضابطة الجمركية في بيت لحم، أمين أبو عقيل إنه «تم ضبط 10 أطنان من بطيخ مستوطنات الأغوار كانت قادمة لأسواق محافظة بيت لحم»، فيما أعلن مدير الضابطة الجمركية في جنين النقيب عمار ياسين إنّ «الجهات المختصة ضبطت اليوم 13 طنا من بطيخ المستوطنات بعد أن تم إدخالها إلى المحافظة».

وأعرب مجلس «يشع» للمستوطنات، في بيان، عن سخطه الشديد من هذه الحملة، معتبراً أنها تعد «عملاً عدائياً» و«إرهاباً اقتصادياً». وزعم البيان أن هذا الأمر يشكل خرقاً لاتفاقية باريس التي تنظم العلاقات الاقتصادية بين دولة الاحتلال والسلطة الفلسطينية، مطالباً بحجز أموال الضرائب الفلسطينية ودفعها كتعويض للشركات الإسرائيلية المتضررة من حملة المقاطعة.

(«السفير»، «معاً»، «وفا»، أ ف ب)

Comments are closed.

%d bloggers like this: